أمور عليك تجاوزها للخروج من المشاكل المالية بأقل ضرر

سداد قروض 20 يونيو، 2017 التعليقات على أمور عليك تجاوزها للخروج من المشاكل المالية بأقل ضرر مغلقة
أمور عليك تجاوزها للخروج من المشاكل المالية بأقل ضرر

ماهي عادتك الأسوء التي تُوقع بك في المشاكل المالية؟ هذا السؤال يجب عليك طرحه قبل التفكير في حل المشكلة المالية التي أمامك، فطريقة التفكير الخاطئة وعدم وضع الحلول والاحترازات السليمة ستوقعك في ضائقات مالية كبيرة

هنا نضع عدد من الأمور التي يجب عليك التغلب عليها للتمكن من الخروج من أزماتك المالية بنجاح بإذن الله

1. عبارة فقط لو كنت أملك المزيد من المال

هذه المقولة خطأ خصوصاً في هذا التوقيت فأنت حين تقع في المشكلة المالية تظن أنك لو امتلكت مالاً أكثر لما وقعت فيها واستطعت تجاوزها أو تفاديها ولكن في حالتك ليس هذا المهم بل ما تملكه بين يديك هو المهم. الابتعاد عن الإسراف والحرص على الصرف باتزان وتنظيم الميزانية هي حلول أكثر منفعة من قول لو كنت أملك المزيد من المال

2. الصرف بغرض مكافأة النفس أثناء الضائقة المالية

قد تؤدي المشكلة المالية بك إلى نتيجة عكسية فتولد بداخلك رغبات مختلفة، ويصبح بدلاً من الحرص على ادخار المال والصرف بالطريقة السليمة في هذا التوقيت تشعر أنك ترغب بالشراء ومكافئة نفسك وهذا يعد هروباً من الضغط النفسي، فحين يصبح المال المتبقي في يدك قليل فلن يكون الحل السليم هو صرفه، بل عليك التفكير بأن كل ريال قد يكون حل للارتفاع من جديد ولتضعه في مكانه المناسب

3. الاعتقاد بأنك مُؤمّن من الوقوع في الأزمات المالية

تحت أي ظرف لا يمكنك التنبؤ بما قد يستجد أمامك من مشكلات مالية قد تقع في أي لحظة، لذا عليك تجاوز هذه الفكرة ومعرفة أن الاستقرار المالي قد يُهز ومن الوارد الوقوع في أي طارئ صحي لا قدر الله أو مشكلة سيارة ظهرت فجأة أو الوقوف أمام مشاكل مالية أكبر قد تتسبب في دخولك في عجز مالي او دين لا سمح الله، لذا من المهم اجتياز فكرة الاستقرار المالي وتوقع الأزمات المالية والاستعداد لها من خلال الادخار للمواقف الطارئة

** ماهي المشكلات المالية التي من الممكن أن تقف أمامك :

1. مستوى دخل لا يغطي صرفك واحتياجاتك

وهذا واحد من أكبر التحديات المالية التي قد تواجه أي عائلة وفي هذه الحالة تنشأ فجوة بين الدخل والصرف مما يتسبب في الوقوع في الدين والضائقات المالية، أما الحل فهو البحث عن مصدر دخل أخر أو إضافي وتنظيم النفقات

2. تراكم الديون

إهمال تسديد الدفعات المرتب لها في موعدها ضمن خطة سداد يؤدي للوقوع في أزمة ديون وضائقة مالية كبرى ، كما أن تعدد مصادر الدين له دور في مضاعفة المشكلة، وفي حال لم يكن هناك إمكانية للتسديد لكافة المصادر في توقيت واحد كدفعات فيجب وضع خطة ترتب الديون من أكبرها لأصغرها أومن أهمها إلى الأقل أهمية

3. فقدان الوظيفة

هو أمر وارد ومن أخطر المشكلات المالية التي تقع فيها أي عائلة، وفقدان الوظيفة من الطوارئ التي تحتاج لاستعداد مبكر، فعند انعدام القدرة على إيجاد فرص عمل بديلة لا قدر الله سيكون صندوق المدخرات القوي والتعويضات الوظيفية من الأساسيات التي يُعتمد عليها في مواجهة هذه المشكلة لحين حلها  بإذن الله.

التعليقات مغلقة.

error: Content is protected !!