الرئيسية . غير مصنف . حلول مبتكرة لحل كل الأزمات المالية

حلول مبتكرة لحل كل الأزمات المالية

حلول مبتكرة لحل كل الأزمات المالية

مما لاشك فيه أن المال لا غنى عنه لأى شخص سواء في عمله أو منزله وسواء أشخاص أو حكومات ، فللوفاء بالتزاماتنا المادية واحتياجاتنا اليومية سواء من السلع والمنتجات أو التعاملات المادية المتبادلة نحتاج لتوفر النقود والمدخرات .

وأيضا لاستثمار ما نملك وللعمل من أجل تحسين مستوانا المعيشي والعمل من أجل زيادة الدخل العام والخاص فإن وجود المال أمر هام وضروري ولابد منه من أجل أن تسير عجلة الحياة .

والمال هو سر التجارة والاستثمار ومن أساسيات وأهم جوانب الحياة ولهذا عند تعرضنا لأزمة مالية نجد صعوبات كثيرة في الوفاء بما هو مطلوب منا ولذا يجب العمل على إيجاد حلول من أجل القضاء على هذه الأزمات المالية (سداد القروض) ومن هذه الحلول وأهمها:

1- حصر المشكلة:

يجب أن نحدد المشكلة أولا ونعرف ما أسبابها وأين تكمن هذه المشكلة ودراسة جميع جوانب الأزمة المالية بوجه عام لإيجاد الحل المناسب لها .

2– دراسة وتحديد الأولويات :

يجب عند الشروع فى حل المشكلة أن نرتب وندرس ما هي الأولويات التى يجب أن نتخذها فى البداية لحل المشكلة وأن نبدأ من الأساس الصحيح والتنظيم الجيد لهذه الأولويات .

3- الهدوء والتدابير الملائم لحل المشكلة :

يجب أن نكون هادئين الأعصاب نفكر بروية وهدوء وبلا تسرع حتى نصل لحلول هادفة فعالة ولا نهدر الكثير من الوقت فى حل الأزمة المالية .

4/ أهم الحلول وأفضلها لمواجهة الأزمة المالية :

تتعدد أسباب الأزمات المالية فمنها ما هو خاص بالأموال وتجميدها فى السوق ولحل هذه المشكلة يجب أن نقوم بالتوقف عن الشراء لأى سلع أو منتجات حتى نستطيع تجميع مالنا من أموال بالخارج .

إما إذا كانت المشكلة المالية سببها متعلق بركود السوق وتدهور الحالة التجارية فيجب أن نحدد سبب هذا الركود وهل هو لعدم جودة السلع أو لعدم رغبة المستهلك بها أو لغلو أسعارها أو سوء الدعاية لها فيؤدى إلى جهل المستهلك بها وبمميزاتها .

والحل لهذه المشكلة يكمن فى عمل دعاية جيدة للسلع والمنتجات وتعريف المستهلك بها وبمميزاتها ومدى احتياج المستهلك لهذه السلع ، وإذا كانت المشكلة كامنة فى سوء الإدارة والتبذير المفرط فى شراء السلع والمنتجات وزيادة هوس الشراء فيجب التوقف فورا عن هذه الأفعال والاستغناء عن كل مالا يلزمنا من منتجات والتصرف فيها بشكل ذو فائدة لنا ، والعمل على تسديد أي ديون قد أدى شرائنا المبالغ فيه إلى تراكمها .

وقد يكون سبب المشكلة هو أن الدخل الخاص بنا غير ملائم أو يفي باحتياجاتنا فأنسب حل لهذه المشكلة هو زيادة الدخل عن طريق العمل الإضافي وأيضا تنسيق احتياجاتنا وترتيب أولوياتنا لتتناسب مع نملكه من دخل .

وأخيرا يجب أن نعمل على تنظيم حياتنا وأعمالنا والحذر من التصرف بتسرع أو دون دراسة حتى لا تقع فى أخطاء وأزمات مالية وأن نتجنب ما قد وقع فيه الأخرين وأدى بهم إلى أزمات مالية ، والعمل على استخدام المال الذى بحوزتنا في نواحيه الصحيحة والتي تجعلنا نتمتع بمستوى معيشي جيد ومريح دون الوقوع في أي أزمات مالية .