الرئيسية . الاقتصاد السعودي . تخصيص 15 ألف منتج سكني تمويلي من قِبل وزارة الإسكان
وحدات سكنية

تخصيص 15 ألف منتج سكني تمويلي من قِبل وزارة الإسكان

برنامج سكني من وزارة الاسكان

البرنامج السكني الذي أطلقت منه وزارة الإسكان الدفعات الأولى وكانت بعدد  15.653 منتج سكني وتمويلي لجميع المناطق السعودية

وقد أوضح المستشار والمشرف العام على وكالة وزارة الإسكان للدعم السكني سمو الأمير سعود بن طلال بن بدر أن هذه المنتجات تمثل الدفعة الأولى من بين 280 الف منتج سكني وتمويلي بمساحات مختلفة وأسعار مناسبة لشريحة واسعة من المواطنين وذلك بالشراكة مع القطاع الخاص متمثلاً بالمطورين العقارين المحليين والدوليين على أن يتم تسليم الوحدات خلال مدة اقصاها 3 سنوات، بالإضافة لوجود 75 الف أرض سكنية جاهزة للبناء ضمن النطاق العمراني  و 85 الف كدعم تمويلي من صندوق التنمية العقارية بالشراكة مع البنوك والمؤسسات التمويلية

كما قال المشرف العام الامير سعود بن طلال في مؤتمر صحفي بالرياض: انطلاقاً من إعلان وزارة الإسكان وصندوق التنمية العقارية عن تخصيص 280 ألف منتج سكني وتمويلي ضمن برنامج “سكني” كمستهدف لعام 2017، نطلق اليوم أول الدفعات التي تشمل أكثر من 15 ألف منتج سكني وتمويلي موزعة على جميع مناطق السعودية بمختلف محافظاتها ومراكزها، إذ تتضمن 2937 وحدة سكنية تمتاز بجودتها العالية وسعرها المناسب، وخياراتها المتنوعة، و5016 قطعة أرض سكنية، إضافة إلى 7700 دعم تمويلي عن طريق صندوق التنمية العقارية بالشراكة مع البنوك والمؤسسات التمويلية، علماً أن الوزارة تستهدف مواءمة المنتجات السكنية والتمويلية مع احتياج المتقدمين على بوابة الدعم السكني (إسكان)، في سبيل تلبية جميع الرغبات بما يتوافق وقدراتهم المادية

طريقة اختيار المستفيدين لبرنامج سكني

أما حول اختيار المستفيدين المتقدمين على بوابة الوزارة فقد أفاد ان ذلك يتم وفقاً لعدة معايير بناءً عليها يكون تحديد المستحق للدعم وتنظيم الأولوية بحسب حالة كل مستحق لمراعاة كافة الحالات الاجتماعية من أرامل ومطلقات وذوي احتياجات …. مشيراً إلى أن حاجة المستفيد في عملية التخصيص تأتي في المقام الأول يليها القدرة المالية والمتاح من المنتجات السكنية في المنطقة، فعند اختيار المواطن السعودي المتقدم بالطلب لمنتج يتعذر وجوده يتم تحويله مباشرة لخيارات اخرى متوفرة وتتوافق مع امكانياته وفي حال رفضه للخيارات الممكنة يتم اعادته إلى قائمة الانتظار لحين الوصول للخيار الذي يرغب به.